Header

برعاية حمدان بن مبارك، تعقد جامعة الإمارات المؤتمر الدولي الثاني للمحاسبة والتمويل

تحت رعاية معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، تعقد كلية الإدارة والاقتصاد “المؤتمر الدولي الثاني حول الدراسات في المحاسبة والتمويل”. والذي سيعقد الأحد (15/12/2013) في (فندق فيرمونت باب البحر – أبوظبي). ويناقش المؤتمر عدة موضوعات تهم الساحة الاقتصادية العالمية في مقدمتها؛ تمويل التنمية، وإعادة تشكيل العولمة، والحوكمة والإنتاج، والعلاقات المتغيرة بعد الأزمة الاقتصادية العالمية . بهدف طرح نماذج جديدة للنمو، والحلول المحتملة من أجل مساعدة دول العالم على الخروج من تلك الأزمة.
ووفق البروفيسور “ديفيد جراف” عميد “كلية الإدارة والاقتصاد”، نظراً لأهمية القضايا المطروحة في المؤتمر، سيشارك فيه (120) باحثاً، من أكثر من (25) دولة في العالم، من خبراء ومتخصصين وأساتذة جامعات وواضعي سياسات حكومية مالية، من الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، والنرويج، وأستراليا، وفرنسا، وتركيا، وباحثين ومتخصصين من “منظمة التجارة العالمية”. إضافة إلى مشاركة واسعة من خبراء الدولة الاقتصاديين من “وزارة المالية” والهيئات الحكومية والخاصة. وأعضاء هيئة التدريس في الجامعة.
من جهتها قالت الأستاذ المشارك في كلية الإدارة والاقتصاد الدكتورة “نهال جبرك” والمشرف على تنظيم المؤتمر، إن هذا الحدث الاقتصادي فرصة مهمة وسانحة للقاء مجموعة من الخبراء الماليين والاقتصاديين لمناقشة حزمة من القضايا الدولية في دولة “الإمارات”، حيث تعتبر الدولة اليوم بيئة اقتصادية جاذبة للاستثمارات ورؤوس الأموال وحركة السلع والبضائع. ويتوقع أن يخرج الباحثون والمتخصصون بمجموعة من التوصيات والنتائج في مقدمتها، تحديد الموارد المالية لتحقيق تنمية اقتصادية اجتماعية، وتطوير عمل مناسب لتحقيق الاستقرار المالي، ودعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية وحل مشكلة الديون. إضافة إلى تقديم “رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030″ كنموذج للنمو الاقتصادي والتي تقدم القطاعين العام والخاص كنموذج لتحقيق النمو الاقتصادي المستمر والتنمية المستدامة والتكامل مع الاقتصاد العالمي.

آخر الأخبار



سجل الزوار