Header

حمدان بن مبارك آل نهيان: نعول على الطلبة كثيرا، ونبتعث لتخصصات تقود التنمية المستدامة

أكد معالي الشيخ “حمدان بن مبارك آل نهيان” وزير التعليم العالي والبحث العلمي أن تكريم سمو الشيخ “منصور بن زايد آل نهيان”، لخريجي بعثة صاحب السمو رئيس الدولة المتميزين علميا والحاصلين على تقدير أكاديمي عال من الجامعات العالمية العريقة، هو تشريف وتقدير لهم، حيث بذلوا الجهد والوقت ليحصلوا على أعلى الشهادات ويتميزوا فيها ويرفعوا اسم الإمارات في المحافل الجامعية في الخارج، كما أنه حافز للطلبة الآخرين على بذل المزيد من الجهد والتحصيل الأكاديمي، لينالوا ما ناله هؤلاء من تكريم وتقدير، وليسهموا في بناء دولتهم، وفي توطين اقتصاد معرفي يحقق رؤية الإمارات 2021.
جاء ذلك خلال حضور معاليه، الاثنين 21 ديسمبر 2015، حفل تكريم (139) طالبا وطالبة من أولئك الخريجين، والذي نظمه مكتب البعثات الدراسية التابع لوزارة شؤون الرئاسة في قصر الإمارات، وقال معاليه: “نحن نعول على هؤلاء الطلبة كثيرا، ونبتعث للتخصصات النادرة التي تحتاجها قطاعات الدولة التي تقود التنمية المستدامة، ونشجعهم على ولوج مجالات الفضاء، والطاقة المتجددة، والفيزياء، وعلم الجينات.. إلى غير ذلك من تخصصات تحتاجها سوق العمل في الدولة، ونؤكد على أهمية الابتكار والإبداع الذين سيضعان الإمارات في قائمة أفضل دول العالم في 2021″.
وأوضح معاليه أن بعثة صاحب السمو رئيس الدولة وفرت لهم كل الوسائل الممكنة التي تساعدهم على التفرغ بارتياح للدراسة وبذل أقصى الجهد لتحقيق النجاح المشرف لهم ولذويهم وللوطن.

آخر الأخبار



سجل الزوار