Header

حمدان بن مبارك آل نهيان يهنئ المرأة الإماراتية في يومها

هنأ معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، المرأة الإماراتية، أماً، وأختاً، وابنة، وزوجة، وزميلة عمل، وطالبة علم في يوم المرأة الإماراتية، مشيراً إلى أن تخصيص هذا اليوم للاحتفاء بالمرأة الإماراتية ما هو إلا انعكاس لما وصلت إليه وما حققته من إنجازات في كافة المجالات، بل يأتي تشجيعاً لها للسير نحو الأمام، بحيث لا يقف أمام طموحها ورغبتها في المشاركة والإسهام في بناء وطنها أي عائق، خصوصاً وأن القيادة الحكيمة لدولتنا تقف خلفها وتساندها وتدعمها، ما عزز دورها في التنمية الشاملة في دولتنا، كانعكاس مباشر لرعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة – حفظه الله – وتجسيد فعلي لرؤى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي – رعاه الله –، وثمرة لجهود كبيرة ساهم فيها إخوانهما حكام الإمارات. وفي هذا المقام يعرف الجميع ويقدر مستوى الاهتمام الذي حظيت به المرأة الإماراتية وما زالت من قبل “أم الإمارات” سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، التي حظيت كل إنجازات المرأة الإماراتية بإشرافها ومتابعتها وجهدها.
ونوه معاليه إلى أهمية إكمال المرأة لدراستها العليا، مشيراً إلى أن الإمارات حققت مؤشرات متقدمة وفق المنظمة الأممية في مسألة المساواة بين الجنسين، والتعليم الأساسي للمرأة وتمكينها، ومشاركتها في الحياة السياسية والاقتصادية في الدولة، وأن الحديث يدور الآن عن تشجيع المرأة على الإبداع والابتكار والحصول على شهادات عليا، وطرق مجالات جديدة تتطلبها سوق العمل الإماراتية مستقبلاً.
كما أكد معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان، على أن الإماراتية تلقت وستظل تتلقى الدعم اللامحدود من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي سواء أكانت طالبة في مؤسسات التعليم العالي داخل الدولة، أم مبتعثة إلى مؤسسات التعليم العالي خارجها، وستحظى بكل الرعاية والاهتمام في بيئة تعليمية آمنة مستقرة متطورة تساعدها على تفجير طاقاتها الكامنة وصقل مواهبها وقدراتها وتسخير الإبداع الذي تمتلكه للوصول إلى الابتكارات التي تسهم في بناء اقتصاد إماراتي معرفي مستدام بحلول 2021.

آخر الأخبار



سجل الزوار