Header

حمدان بن مبارك: تعزيز البحث العلمي أولوية التعليم العالي في استراتيجية (2014-2016)

بدأت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اتخاذ كافة الإجراءات والسبل الكفيلة بتنفيذ بنود الخطة الاستراتيجية للفترة (2014-2016)، والتي اعتمدها معالي الوزير الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان، سعياً للمساهمة في تكوين مجتمع المعرفة وتطوير التعليم العالي والبحث العلمي في الدولة، وذلك عبر إدارة عمليات ابتعاث المواطنين بكفاءة، وبما يخدم متطلبات تنمية المجتمع، وتنظيم عمل مؤسسات التعليم العالي وضمان جودة مخرجاتها، وتعزيز قدرات البحث العلمي والابتكار وفق معايير تنافسية رفيعة المستوى، وصولا إلى رؤية الوزارة المتمثلة في تحقيق الريادة في التعليم العالي والتنافسية العالمية في البحث العلمي في الدولة، والتي تمثل إحدى الخطوات المؤدية إلى رؤية الإمارات 2021.
وشدد معاليه على أن الالتزام بالحيادية والمساواة، والشفافية والمصداقية، والالتزام والولاء المؤسسي، والعمل بروح الفريق ستمكن من التطوير والتحسين المستمرين، انطلاقا من المسؤولية المجتمعية للوزارة، ما يساعد على تحقيق أهدافها لرفع كفاءة وفعالية التعليم العالي في الدولة، من خلال تعزيز فرص المواطنين للالتحاق بأفضل الجامعات المعتمدة خارج الدولة وفق احتياجات سوق العمل.
وكانت “إدارة التخطيط الاستراتيجي وتقييم الأداء المؤسسي” في الوزارة بعد حضورها ورشة عمل “الأعمال التحضيرية لمراجعة الخطط الاستراتيجية 2014- 2016″ التي نظمها مكتب “رئاسة مجلس الوزراء”، قد نظمت “ورشة عمل القيادات”، التي حضرها مديرو الإدارات، والوكيل المساعد للخدمات المؤسسية والمساندة، والتي تم فيها مراجعة وتحديث الرؤية والرسالة والقيم والأهداف الاستراتيجية للوزارة، كما تم فيها تحليل البيئة الداخلية والخارجية من خلال تدريب عملي لجميع القادة، وذلك بعد تنفيذ استبيان تحديد احتياجات الجهات المعنية الخارجية في قطاع التعليم في الدولة ليتم أخذها في الاعتبار، وقد تم إدراج الخدمات ومؤشراتها في الخطة التشغيلية بعد مراجعتها مع مكتب رئاسة مجلس الوزراء، كما تمت مراجعة الخطة الاستراتيجية والتشغيلية 2014-2016 مع بيت من بيوت الخبرة المتخصصة لضمان سلامة ودقة الخطة.

آخر الأخبار



سجل الزوار